رأيك بهمنا
كلمة الرئيس التنفيذي

 منذ اللحظة الأولى لانطلاقها، أخذت مجموعة الاتصالات الفلسطينية على عاتقها خلق نظام اتصالات وخدمات تكنولوجية عصرية تليق بالشعب الفلسطيني. ولتحقيق ذلك، وضعت كافة الخطط والاستراتيجيات اللازمة، مسلحة بالرؤيا السديدة لمجلس إدارتها وعلى رأسه السيد صبيح المصري وثقة مساهميها، ووعي المستفيدين من خدماتها، ليكون لهذا الجسم الفلسطيني شخصيته وهويته، ويتخلص من نير التبعية للاحتلال، حاملاً رسالة واحدة "فلسطين تستحق".

ولعل تقديم خدمات الاتصال والإنترنت في السوق الفلسطيني وبالجودة الأفضل، يشكل مبعث فخر واعتزاز لنا في مجموعة الاتصالات الفلسطينية، فنحن نتطلع دوماً إلى تطوير نوعية الخدمة والارتقاء بها، وجلب التكنولوجيا العالمية إلى مشتركينا، مجتازين كل العقبات التي تحيط بنا. وقد حققنا الإنجازات في كل الجولات التي خضناها في سبيل انتزاع حقوق شعبنا، كخدمات الجيل الثالث في الضفة الغربية عام 2018 بعد سنوات عديدة من المفاوضات، والتي نأمل إطلاقها في قطاع غزة في أقرب وقت ممكن، بالإضافة إلى تطلعنا إلى إطلاق خدمات الجيل الرابع.

وعكفت المجموعة دائماً على تطوير شبكاتها وتوسعتها جغرافياً، لنلبي احتياجات مشتركينا المتزايدة تزامناً مع التطور التكنولوجي المتسارع، وكردّ طبيعي على الحرب التي أعلنتها الشركات والحكومة الإسرائيلية عبر تقوية بث شركات الخلوي الإسرائيلي في أراضي فلسطين، واستباحة السوق بمئات آلاف الشرائح الإسرائيلية مستخدمين أساليب القرصنة وإدارة الظهر للمؤسسات الدولية ذات الاختصاص.

إن هذه التعقيدات لم تحل دون مواصلة المجموعة اهتمامها بالمسؤولية الاجتماعية، حيث خصصنا مؤسسة قائمة بذاتها، وهي مؤسسة مجموعة الاتصالات للتنمية المجتمعية، والتي استطعنا من خلالها تحويل مفهوم المسؤولية الاجتماعية من طابع إغاثي إلى عمل تنموي مستدام، عبر مختلف البرامج والمبادرات والأفكار الريادية وتحويلها إلى مشاريع ذات بعد تنموي قادرة على توفير دخل مستقر، إضافة الى برامج دعم قطاع التعليم والتكنولوجيا والصحة وغيرها من القطاعات المهمشة.

ومؤخراً، افتتحنا في شركة الاتصالات الفلسطينية، وبحضور دولة رئيس مجلس الوزراء الدكتور محمد اشتية، مركز البيانات الأحدث في المنطقة والاستثمار الأكبر في البنية التحتية الفلسطينية، ويقدم خدمات متطورة للشركات والمؤسسات في سبيل تسهيل عملها. وحديثاً أنشأنا مركز إبداع مجموعة الاتصالات الفلسطينية "فكرة"، ليكون بمثابة منصة للشباب والمهنيين الموهوبين المهتمين بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات وريادة الأعمال في فلسطين، ولنساهم في تمكينهم من خلال توفير الإرشاد والجلسات التدريبية، وربطهم بشبكة واسعة من الخبراء من جميع المجالات.

 

 عمار العكر

 الرئيس التنفيذي