رأيك بهمنا
بدون تعاملات نقدية، إطلاق معرض المنتجات الفلسطينية

رام الله_ 1 آب 2021

انطلقت فعاليات معرض المنتجات الفلسطينية لعام 2021، اليوم، خلال مؤتمر صحفي عقد في مقر شركة الاتصالات الخلوية جوال، وهي راعي المعرض مع الشركة الوطنية للدفع الإلكتروني JAWWAL PAY، بحيث سيقام في قاعة منتزه بلدية البيرة بمحافظة رام الله والبيرة، ممتداً لـ4 أيام متتالية من 8_11 آب. ليكون أول معرض منتجات فلسطينية بدون أية تعاملات نقدية من خلال استخدام محفظة JAWWAL PAY، ويشكل فرصة للمشاركين لعرض منتجاتهم وخدماتهم المحلية أمام جمهور واسع من رجال الأعمال والمستوردين والموزعين والزوار، بهدف تعزيز المنتج المحلي ودعم مشاريعه في السوق الفلسطيني.

ويسهم المعرض الذي افتتح هذا العام بعد غيابه العام الماضي بسبب ظروف جائحة الكورونا، في خلق فرص عمل للطاقات الشابة بالمجتمع المحلي بظل ارتفاع نسب البطالة، ما يعزز قدرة الاقتصاد الوطني الفلسطيني وطاقاته بمجابهة التبعية للاقتصاد الإسرائيلي والانحلال عنه.

 في هذا السياق، قال المهندس زياد فضل ممثل وزارة الاقتصاد الوطني، إن أهمية هذا المعرض تكمن كونه حدث وطني كبير يفرض معادلة الفلسطيني المقاوم بكل شيء حتى بمنتجه المحلي الذي يصنعه بموارد وأيادٍ محلية، ويثبت قدرة المنتج المحلي على الانفكاك عن الاقتصاد الإسرائيلي، مبيناً ان الوزارة تعمل بشكل كبير على توفير البنية التحتية لتعزيز المنتجات المحلية من ناحية الجودة، كما قامت بتشكيل فريق وطني يضم لجنة فنية لمتابعة الأنشطة والفعاليات الخاصة بالمنتجات المحلية والإشراف عليها. شاكراً شركتي جوال و JAWWAL PAY على توفير تجربة التسويق الإلكتروني لزوار ومشاركي المعرض، في الوقت الذي ازدهر به التسويق الإلكتروني في العالم.

من جهته، أكد  المدير التنفيذي لمجموعة الاستقرار المالي في سلطة النقد الفلسطينية، إياد زيتاوي، على أهمية تعاون كافة المؤسسات الوطنية في دعم المنتج الوطني ومنشآته خاصة تلك التي تأثرت من جائحة فايروس كورونا، وضرورة العمل على تمكينها من التعافي والحفاظ على الأيدي العاملة فيها، موضحاً أنه وفي إطار دعم المنشآت متناهية الصغر والصغيرة ومتوسطة الحجم - والذي يختص جزء منها بالمنتجات الفلسطينية - قامت سلطة النقد مؤخراً، بتطوير وتوسيع قاعدة المستفيدين من صندوق استدامة لتمويل القطاعات الاقتصادية، ليصبح صندوقاً دائماً يهدف إلى توفير التمويل المستمر للقطاعات الاقتصادية وتحديدا الإنتاجية منها، إضافة إلى التركيز على بناء قدرات وتطوير هذا القطاع من خلال إدارتها للمنصة الإلكترونية "منشأتي" والتي تم العمل عليها بالتعاون مع العديد من الشركاء على المستوى الوطني وذلك بهدف تقديم الخدمات إلكترونيا بما يشمل التدريب الفني والإداري والمالي وتسهيل الوصول إلى مصادر التمويل.

بدوره، قال مدير عام الشركة الوطنية للدفع الإلكتروني JAWWAL PAY إبراهيم خماش، إن وجود المحفظة الإلكترونية الأولى في فلسطين كجزء أساسي من معرض المنتجات الوطنية، يعد إنجازا كبيراً ويعزز وعي الناس بأهمية التوجه نحو الرقمية في المعاملات المالية، بحيث ستكون محفظة JAWWAL PAY هي الوسيلة التي يستخدمها زوار وعارضي المعرض كآلية دفع. وسيتم تعريفهم بها وكيفية الاستفادة من الميزات والخدمات التي تقدمها خلال المعرض.

مضيفاً، إن هذا المعرض سيشكل فرصة قوية لاستثمار محفظة JAWWAL PAY وشبكة وكلائها الممتدة في كل الوطن، بدعم مشاريعنا ومنتجاتنا وطاقاتنا المحلية، بطريقة تواكب متطلبات التقدم الحاصل في المجال التكنولوجي، كما تربط شبكة المحفظة بكل المشاريع ما يجعلها أقرب للمواطنين في كل مكان.